أخبار عاجلة

عدن .. مؤسسة تمدين شباب تحتفي بالذكرى العاشرة للتأسيس

 

كتب/ عبدالسلام هائل

تصوير/ زكي اليوسفي

نظمت مؤسسة تمدين شباب اليوم بعدن حفل خطابي وتكريمي إحياء للذكرى العاشرة لإعلان تأسيس المؤسسة بحضور اللواء الركن/ أحمد عبدالله التركي،  محافظ محافظة لحج، واللواء الركن/ علي مقبل صالح، محافظ محافظة الضالع، ومهدي محمد الحامد، نائب المحافظ، أمين عام المجلس المحلي بمحافظة أبين، ووكيل محافظة عدن/ عبدالرؤوف السقاف، ووكلاء وزارات الإدارة المحلية والزراعة والشؤون الاجتماعية، وممثلي منظمات المجتمع المحلي والمنظمات الدولية، والقطاع الخاص والقيادات النسوية والشبابية.وفي الحفل ألقى محافظ محافظة الضالع اللواء الركن/ علي  مقبل صالح، كلمة هنئ فيها قيادة ومنتسبي مؤسسة تمدين شباب بالذكرى العاشرة للتأسيس، مشيداً بجهود المؤسسة وإسهامها الفاعل بما تمتلكه من طاقات شبابية وإبداعية في المساعدة في تخفيف أوضاع ومعاناة الناس بمختلف المحافظات، ومنها محافظة الضالع، خصوصا في مجالات التعليم والجوانب الإنسانية المختلفة، وتأهيل وتدريب الشباب وتمكينهم من الحصول على فرص للعمل في مختلف المجالات. مؤكدا بإسم قيادة السلطة المحلية دعم وتقديم كافة التسهيلات للأعمال والجهود الإنسانية التي تقوم بها مؤسسة تمدين شباب وغيرها من المؤسسات ولما فيه تحقيق المصلحة العامة.من جانبه عبر وكيل وزارة الادارة المحلية/ عبداللطيف الفجير عن سعادته بالمشاركة في هذه الفعالية الاحتفالية التي نظمتها مؤسسة تمدين شباب بعد مرور عشر سنوات من العمل الإنساني والتنموي، والمساهمة الفاعلة في تنمية قدرات الشباب والشابات، وتسهيل حصولهم على فرص العمل، وكذا في تقديم الخدمات في القطاعات المختلفة.داعيا بإسم وزارة الإدارة المحلية كافة مؤسسات ومنظمات المجتمع المدني إلى إيجاد شراكة حقيقية تحقق الأهداف والطموحات في تلبية احتياجات المواطنين، لاسيما الفئات الأشد فقراً.وكان مؤسس مؤسسة تمدين شباب الأستاذ/ حسين محمد عبده مقبل السهيلي، قد ألقى كلمة ترحيبية قدم خلالها نبذة تعريفية عن نشأة مؤسسة تمدين شباب قبل عشر سنوات، وكيف تحولت من فكرة إلى واقع عملي ملموس. وتوسعت بفضل من الله وبفضل جهود وإخلاص فريق العمل لتصل في تغطية خدماتها لمعظم المحافظات اليمنية، وعبر عن شكره لكل من ساهم في إنجاح أعمال المؤسسة من الجانب الحكومي وقيادات السلطات المحلية في المحافظات والمنظمات الدولية المانحة والشركاء المحليين والدوليين وكافة طواقم العمل والذين كان لهم الفضل بعد الله في الوصول إلى هذا النجاح .ودعا في ختام كلمته إلى أهمية وضع استراتيجية مشتركة تشارك فيها الجهات الحكومية ومنظمات المجتمع المدني تحدد فيها الأولويات في تلبية احتياجات الناس والمناطق المستهدفة، وتعزز دور منظمات المجتمع المدني في العمل الإنساني وتحقيق التنمية المستدامة إبتداء من تنمية قدرات الشباب والشابات في مختلف المجالات والتخصصات.كما قدم المدير العام التنفيذي لمؤسسة تمدين شباب الأستاذ/ نشوان القباطي، عرضا شاملا للرؤية المستقبلية لمؤسسة تمدين للمرحلة القادمة والهادفة في مجملها تحسين الحياة الاجتماعية والاقتصادية للمجتمعات المحلية، ودعم المشاريع الصغيرة والمتوسطة وتحسين الخدمات الاجتماعية والبنية التحتية في المناطق الريفية والحضرية.وتطرق إلى إنجازات العشر السنوات في المجالات المستهدفة والتي تزيد عن 107 مشاريع، شملت 12 محافظة يمنية، واستفاد منها ما يقارب الأربعة ملايين نسمة. مؤكداً أن ذلك ما كان ليتحقق لولا الاهتمام بإيجاد شراكة حقيقية سعينا إليها مع المنظمات والسلطات المحلية والجهات الحكومية والتي أثمرت هذا النجاح الكبير. وأشار القباطي إلى أهم ملامح الاستراتيجية المستقبلية للمؤسسة والتي ستركز على التنمية الاقتصادية والاجتماعية، والحفاظ على البيئة، وتعزيز وتنمية قدرات الشباب من خلال تكثيف أعمال التدريب والتأهيل في المجالات والتخصصات الفنية والتقنية، وفي المقدمة تجسيد الطموح في مواكبة العصر من خلال إدخال التحول الرقمي ورقمنة كل أعمال المؤسسة.وكانت قد ألقيت عدد من الكلمات من قبل الأستاذ شادي، مسؤول كلستر الأمن الغذائي، وكلمة عن منظمات المجتمع المدني والمرأة ألقتها الأستاذة/ صباح بدري بكير، أشادت جميعها بجهود مؤسسة تمدين شباب، وأشارت إلى أهمية إيجاد شراكة حقيقية بين مختلف المنظمات والمؤسسات العاملة في هذا المجال.وكان قد تخلل فقرات الحفل ريبورتاج توثيقي عن نشاط مؤسسة تمدين شباب، بالإضافة إلى فقرة فنية. كما قدم عدد من المستفيدين نماذج وقصص نجاح لمشاريعهم المختلفة.واختتم الحفل بتكريم مؤسسة تمدين شباب لقيادات محافظات #عدن و #لحج و #أبين و #الضالع والمؤسسات والمنظمات والشركاء والشخصيات الداعمة لبرامج وعمل مؤسسة تمدين شباب.حضر الحفل/ مدير بنك التضامن د، فارس غرسان، ومدير بنك القطيبي بكريتر، نواف كتبي، ومدير المؤسسة الوطنية لمكافحة السرطان/ إبراهيم بامفروش، ومدير الجمعية الكويتية باليمن، د/ عادل باعشن.وحضره ممثلون عن المنظمات الدولية كالأستاذة بشرى اللسواس، برنامج #جسور_لبناء_السلام، والأستاذ خليل إبراهيم، المجلس الدنماركي، والأستاذ عبده محسن، برنامج الأمم المتحدة الإنمائي، ويسرى صالح، منظمة هاندكاب، وغادة العطار، من صندوق #الأمم_المتحدة. الجدير بالذكر أن مؤسسة تمدين شباب وعلى هامش الحفل الخطابي والتكريمي نظمت معرضاً للمنتجات الحرفية والمهنية للمستفيدين الذين تولت المؤسسة تدريبهم وتأهيلهم ودعم مشاريعهم المختلفة.

شاهد أيضاً

لقاء بين الوكالة السويسرية للتنمية وأعضاء مبادرة توطين العمل الإنساني في #اليمن

السهيلي : مبادرة توطين_العمل_الإنساني في اليمن انطلقت من الحاجة المحلية الملحّة والاتفاقيات الدولية المعنية   …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *